منتديات ولي الله
مرحبا بك ايها الزائر...... اذا كانت هذه اول مرة تزورنا
.......قم بقراءة التعليمات او قم بالتسجيل........
........وان لم تكن قم بالدخول.........
مع تحيات مدير المنتدى خادم اهل البيت


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هِيَ زَيْنَبُ وَ الْدَهْرُ مِنْ بَلْوَآهَآ .. مُتَأَلِمٌ وَ الْحُزْنُ لَنْ يَنْسَآهَآ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moontather
نائب المدير
نائب المدير
avatar


رقم العضوية : 2
الجنس : ذكر
المُسَــاهَمَـــاتْ : 292
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
الجنسية : عراقي
my mms :

مُساهمةموضوع: هِيَ زَيْنَبُ وَ الْدَهْرُ مِنْ بَلْوَآهَآ .. مُتَأَلِمٌ وَ الْحُزْنُ لَنْ يَنْسَآهَآ   الإثنين 20 يونيو - 1:16

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صَلِّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم يا كريم


في ذكرى وفاة أم المصائب (عليها السلام)،
نتقدم بأحر التعازي إلى:

سيد الأنبياء و المرسلين (صلى الله عليه و آله و سلم)
و إلى أمير المؤمنين علي (عليه السلام)
و إلى مولاتنا الزهراء (عليها السلام)
و إلى سيدا شباب أهل الجنة (عليهما السلام)
و إلى جميع أئمتنا الأطهار (عليهم السلام)
و إلى مولانا صاحب الزمان (سلام الله عليه)
و إلى جميع علمائنا الكرام
و إلى الأمة الإسلامية ..


عظم الله أجورنا و أجوركم بمصاب هذه الصابرة التقية الورعة
التي لازلنا نستسقي منها الكثير من الدروس و العبر ..

ولدت زينب (عليها السلام) بالمدينة المنورة في 5 جمادي الأول سنة 5 هـ
توفيت في 15 من رجب سنة 62 هـ
اختلف محل دفنها:
اما في الشام أو مصر أو المدينة


بشأن تسميتها:

هبط جبرائيل (عليه السلام) على النبي (صلى الله عليه و آله) و أقرأه السلام
من الله الجليل و قال له:
سم هذه المولودة " زينب"، فقد اختار الله لها هذا الإسم ..

ثم أخبره بما يجري عليها من المصائب، فبكى النبي (صلى الله عليه و آله)،
و قال: { من بكى على مصاب هذه البنت، كان كمن بكى على أخويها الحسن و الحسين } عليهما السلام ..


"زينب" في اللغة:
شجر حسن المنظر طيب الرائحة

يتكون اسم "زينب" من:
(زين أب)، يعني زينة أبيها؛
كما أن الزهراء (عليها السلام) ام أبيها
فكان اسم زينب بعد سقوط الالف لكثرة الإستعمال

و كانت عليها السلام بإيمانها و تقواها و علمها و فضلها زينة و فخراً في التاريخ؛
لأبيها أمير المؤمنين (عليه السلام)، بل لأهل البيت أجمعين (عليهم السلام) ..

من أسرار اسم "زينب" (عليها السلام):
أن كل حرف من حروف الهجاء الأربعة لإسمها يرمز إلى عظيم من العظماء
و يشير إليه و ينبئ عن أنها قد ورثت العظمة منهم
فكانت خير وارث لمحاسنهم و الخلف الصالح لهم و الدليل الصادق على مآثرهم ..

ز/: يرمز لأمها الزهراء (عليها السلام)،
لما ورثته منها من الصبر و الصمود و العفة و التضحية و الفداء ..

ي/: يرمز لأبيها علي (عليه السلام)،
لما ورثته منه من الشجاعة و الشهامة و الحلم و العلم و البلاغة ..

ن/: يرمز لأخويها الحسن و الحسين (عليهما السلام)،
لما روثته منهما من فضائل و مكارم و أخلاق و أدب ..

ب/: يرمز لجدها النبي (صلى الله عليه و آله)،
لما ورثته من عز و شرف و سؤدد و سيادة ..


ألقاب السيدة زينب (عليها السلام):

اللقب هو: ما يسمى به الإنسان بعد اسمه العلم، من لفظ يدل
على على المدح أو الذم ..

ولما كانت هذه السيدة المباركة جامعة لكل الفضائل الحميدة و الصفات الخيرة،
كان البيان عاجزاً و القلم قاصراً عن ذكر قليل من كثير مما اتصفت به من الفضائل و المناقب، فالمدح في حقها (عليها السلام) يكون كما قال الشاعر:
<< ألا إن ثوباً خيط نسج تسع ،، و عشرين حرفاً من معاليه قاصر >>

سميت بـ(أم المصائب)، لما شهدته من:
مصيبة وفاة جدها (صلى الله عليه و آله)،
و مصيبة شهادة أمها الزهراء (عليها السلام)،
و شهادة أبيها أمير المؤمنين (عليه السلام)،
و مصيبة أخيها الحسن (عليه السلام)،
ثم عاشت ملحمة الطف و شهدت المصيبة العظمى و هي شهادة أخيها الحسين (عليه السلام) ..

سميت بـ(العقيلة):
أي المرأة الكريمة على قومها العزيزة في بيتها
عقيلة حيدر عقيلة قريش العقيلة الكبرى عقيلة الطالبيين
عقيلة بني هاشم عقيلة خدر الرسالة

الحوراءالعابدةالزاهدةالمسبيةالفاضلةالكاملةالصابرةالعاقلة
المخبرةالبليغةالمحدثةالباكيةالموثقةالعارفةالوحيدةالغريبة
الأسيرةالوديعةالشجاعةالمظلومة

قرينة النوائبكعبة الرزاياسر أبيهابطلة كربلاءربيبة الفضلكفيلة السجاد
كعبة الأحزانعقيلة الوحينائبة الزهراءعابدة آل عليكافلة الأيتامشقيقة الحسن

الصديقة الصغرىمحبوبة المصطفىولية الله العظمىالآمرة بالمعروفالممتحنة الصابرة
المجاهدة المحتسبةالغيورة على الدينالراضية بالقدر و القضاء الخالصة في المودةقرة عين المرتضى
العالمة غير المعلمةالفاهمة غير المفهمةشمسة قلادة الجلالةنجمة سماء النبالة
المعصومة الصغرىناموس رواق العظمةربيبة الوحي و القرآنصاحبة النيابة الخاصة
رضيعة الولاية و الرسالةشريكة الحسين سيد الشهداءأول ابنة لقسيم الجنة و النار

من معجزات و كرامات الحوراء زينب (عليها السلام):
معجزة تسخير الأسد لها:
قال الفاضل في (كتاب الأسرار):
لما قتل الحسين (عليه السلام)، أمر عمر بن سعد لعنه الله أن تطأ الخيل عليه غداً،
فسمعته جارية الحسين (عليه السلام)، فحكت لزينب، فقالت (سلام الله عليها):
سمعت أن في هذه الجزيرة اسداً، فإمضي إليه فقولي له:
إن عسكر ابن سعد يريدون غداً أن يطئوا بخيولهم ابن رسول الله (صلى الله عليه و آله)، فهل أنت تاركهم؟

فلما مضت إليه الجارية و قالت للأسد ما قالته زينب، إلى قولها: فهل أنت تاركهم؟
أشار الأسد برأسه: لا ..

فلما كان الغد أقبل الأسد يأزُّ أزّا، و العسكر واقف، فظن ابن سعد أنه
جاء ياكل من لحوم الموتى، فقال: دعوه نرى ما يصنع، فأقبل الأسد يدور حول القتلى حتى وقف على جسد الحسين (عليه السلام)،
فوضع يده على صدره، و جعل يمرغ خده بدمه و يبكي، فلم يجسر أحد ان يقربه.
فقال ابن سعد: فتنة فلا تهيجوها، فانصرفوا عنه.


كرامة استجابة دعواتها:
قال أبو إسحاق الإسفرائيني في كتاب (نور العين في مشهد الحسين):
روي عن زينب أخت الحسين (عليهما السلام) عند هجوم القوم على الخيام أنها قالت:
دخل علينا رجال و فيهم رجل ازرق العيون، فأخذ كل ما كان في خيمتنا
التي كنا مجتمعين فيها، إلى أن قالت: فقلت له:
قطع الله يديك و رجليك، و أذاقك الله النار في الدنيا قبل الآخرة.

قال: فما كان إلا قليل حتى ظهر (المختار الثقفي) طالباً بثأر الحسين (عليه السلام)،
فوقع في يده ذلك الرجل -و هو خولي بن زيد الأصبحي-، فسأله المختار:
ما فعلت بعد قتل الحسين؟
فذكر أفعاله التي فعلها، و ذكر دعاء زينب عليه، فقطع المختار يديه و رجليه و أحرقه بالنار.

و هكذا هي دعوات عقيلة بني هاشم (سلام الله عليها)، تذيب الصخر و تفتك بالظالم ..
و لها عدة كرامات في شفاء المرضى و قضاء الحوائج حين اللجوء إليها (سلام الله عليها) ..

و نتساءل هنا .. إن كانت دعوات (القلب المحروق) الصادرة من زينب
(ذات العصمة الصغرى)، تبيد هكذا الأحياء و الجمادات!!

فماذا ستفعل الدعوات الصادرة من القلب (المجروح الغاضب) لأمها الزهراء؟!
و هي صاحبة (العصمة الكبرى)، و غضبها من غضب رسول الله (صلى الله عليه و آله)
و غضب رسول الله من غضب الرب المنتقم الجبار!


و صلى الله على محمد و آله الطاهرين ..
منقول من جوالي بلاك بيري من برود كاست (قرب المعراج) -أسرة المعراج الولائية- ..

نسألكم الدعاء
.
.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خادم اهل البيت
•-«[ آلآدآرة ]»-•

•-«[ آلآدآرة ]»-•
avatar


رقم العضوية : 1
الجنس : ذكر
المُسَــاهَمَـــاتْ : 411
تاريخ التسجيل : 25/08/2010
الجنسية : العراق
my mms :

مُساهمةموضوع: رد: هِيَ زَيْنَبُ وَ الْدَهْرُ مِنْ بَلْوَآهَآ .. مُتَأَلِمٌ وَ الْحُزْنُ لَنْ يَنْسَآهَآ   الإثنين 20 يونيو - 1:31

سلام الله على قلب زينب الصبور

عظم الله اجورنا واجوركم بمناسبة وفاة السيدة زينب ( عليها السلام )

شكرا اخي على طرحك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-amam-ali.yoo7.com
 
هِيَ زَيْنَبُ وَ الْدَهْرُ مِنْ بَلْوَآهَآ .. مُتَأَلِمٌ وَ الْحُزْنُ لَنْ يَنْسَآهَآ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ولي الله :: ¨°o.O ( المنتديات الاسلاميه ) O.o° :: منتدى اهل البيت-
انتقل الى:  
 
حفظ البيانات؟
دخول